هنا حياتك

هنا حياتك

 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حقيقة ألأسلام والارهاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
$KiNg Of LoVe$
المشرفون
المشرفون


ذكر

العـــمر : 25

تاريخ الميلاد : 02/06/1991

عدد المساهمــات : 5174

الوسام : وسام المشرف العام


مُساهمةموضوع: حقيقة ألأسلام والارهاب   السبت مايو 07, 2011 6:10 pm







لقد أنتشرت ألاقوال حول أن دين ألأسلامي هو دين أرهابي

لهذا سبب أحببت أن أوضح بعض ألامور حول ذلك .
سوف ابداء بلأول ببعض المفاهيم


ألأسلام : هو أحد الديانات السماويه التي جائت لتحرر الناس من عبادة ألأوثان وعبادة العباد الى عبادة رب العباد
ولا أحد ينكر فضل الدين الاسلامي على الانسانيه بشكل عام وكامل .
فهذا الدين الحنيف جاء ليحفظ حقوق الناس على اختلاف طبقاتهم ومكانتهم الاجتماعيه .
فلا يفرق في الحق العام بين رئيس ومرؤوس . حيث وضع الحدود فنظم العلاقات الاجتماعيه ووضع نظام المعاملات الاقتصاديه
بحيث لا يظلم احد فحرم الربا وسرقه وأكل مال اليتيم وفرض الزكاة حتى يكون للفقير نصيب من مال الاغنياء حتى يعيش الناس
دون مشاكل واكل الحقوق .

ألأرهاب :هي كلمة قديمه جديده تعني القتل ونهب وبث الرعب في مكان معين بين الناس لأسباب مختلفه منها السياسيه
والاقتصاديه والاجتماعيه دون مبرر او سبب وجيه.
ويشرع ذلك العنف فليس فيه دفاع عن النفس أو محاربة الظلم أو ما شابه ذلك .

الديمقراطيه:هي أحد ألأنظمه البشريه التي تدعوا للحريه دون حدود،فهي لا تسعى الى ترفيه ناس
ويسود فيها مبدأ حكم ألأكثريه ،حيث أن هذه ألأكثريه قد تطغى على الناس دون اي مبرر لحماية مصالحهم .

اللبراليه:هي أحد ألأنظمه البشريه المتعلقه بالسياسه والحكم والتي تدعم ألأقليات ولا تنظر الى ألأكثريه .
فهي تهتم لمصالح الطبقات الغنيه ،ولا تهتم بشؤون الرعايا والفقراء ويسخروا القوانين والدستور
لما فيه حمايه لمصالحهم الشخصيه.


دين الاسلامي ليس دين أرهابي ولا يمط بكلمة ألأرهاب باي صله .
فهذا الدين كما قلنا جاء ليخلص الناس من عبادة العباد الى عبادة رب العباد، فهو نظام رباني كامل
لا يمكن أن يكون ناقص،فهو لا يفرق بين الناسمهما كانت صفاتهم ومكانتهم .
وكما قال : رسول الله (صلى الله عليه وسلم):((كلكم سواسيه كأسنان المشط ))
وكما قال Sadعليه صلاه وسلام):((لا فرق بين أعرابي أو أعجمي ولا بين أسود أو أبيض الا بتقوى )) .
فدين يدعوا الى المساواة وتخليص البشرية من الظلم والأستبداد لا يمكن أن يتصف بصفات ألأرهاب .
هل كان العالم يعم بالسلام قبل ظهور ألأسلام ؟؟؟؟؟
وهل عندما جاء ألأسلام بدأ بسفك الدماء والقتل ؟؟؟
طبعا وبلا شك لا ليس مجئ ألأسلام هو الذي خلق سفك الدماء بل بال ع ك س تماما،فلقتل كان موجود دون أي مبرر .
فكيف كان يعيش العالم زمن دولة الفارسية والدولة رومانيه ألم يكن ذبح لناس وقتل المساكين .
ومن يحكمون الناس هم ألأغنياء فقط والفقراء لا فرق بينهم وبين المواشي والحيوانات أليس هذا أرهابا .
والقبائل العربيه كيف كانت تقوم حروبها أليس على أتفه ألأسباب مثل أبيات الشعراء والنساء والمناصب .
من ألذي أوقف قل تلك التراهات أليس هو ألأسلام فهل من يدعوا الى الخير وأحترام الناس والحفاظ على حقوقهم
هو دين أرهابي ؟؟؟؟

فقد أرسل الله عز وجل سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم )حتى يحرر هذه ألأقوام من الظلم والاستبداد .
فهو الذي وضع قوانين الحياة
والعلاقات الاجتماعيه الصحيحه فقد منع قتل البنات وهن صغار ، لأنهن مخلوقات
حتى يعيشن في ملكوت الله عز وجل .

هو الذي حرم الدم وحرم قتل النفس ألا بالحق .هو الذي حرم سرقه للحفاظ على ممتلكات ألأخرين . فمن يتصف
بصفات ألأسلام ويعتنق ألأسلام لا يمكن له أن يعمل أو يقوم بعمل غير أنساني مثل السرقه والقتل والزنا وغيرها من الاعمال .

أما في العصر الحديث بعد تدمير أخر الدول ألأسلاميه الصحيحه وهي الخلافه العثمانيه أي في أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وحتى أيامنا هذه الهجمات التي كانت تقوم بها الدول ألأروبيه على كافة دول العالم ما الهدف منها أليس هي متعة القتل والسيطرة واحتقار ناس والنظر اليهم بنظرة الدون وأنهم عبيد أليس هذا أرهابا .
هل في ظل الدولة الاسلاميه من سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم ) حتى أخر الخلفاء العثمانين تعرض أحد للقتل العشوائي والأبادة الجماعيه من أجل المتعه ، من المؤكد أنه لم يحدث هذا .

ودولة ألأمريكيه في أواسط
القرن العشرين في ظل فترة التطهير العرقي لأهل أمريكا الشماليه ألأصليين
وفترة العنصرية وأن أصحاب البشرة السوداء ليسوا من البشر وأنما خلقوا ليكونوا عبيد لأصحاب البشرة البيضاء أليس هذا أرهابا ؟؟؟؟


ولأن أحفاد القتلة في أواسط القرن العشرين يوجهون أصابعهم بأتجاه المسلمين وينعتونهم بلأرهاب .
فلماذا قتل أصحاب البشرة البيضاء ما يقارب 6_8 ملايين هندي أحمر حيث أنهم كانوا لا يكتفوا بالقتل وأنما كانوا يخلعون جلده رأس بسكاكينهم أليس هذا أرهابا ؟؟؟

في عصرنا هذا الهجوم ألأمريكي على العراق وقتل الملايين من ألأبرياء ماذا يسمى ذلك أليس أرهابا والهجوم على أفغانستان
أم لأن من يقتل هناك جنود نظاميون أم أن من يدعوا الى تلك الحروب هم أشخاص يلبسون البدلات الرسميه ويعيشون في قصور ضخمه بحجة الديمقراطية . لا أنهم لا يدعوا الى تحرر وأنما يدعوا الى القتل والتدمير ومنع الناس من الحرية التعبير فهل نشر الديمقراطية يدعوا الى قتل أهل تلك البلاد .أم أن أهل تلك البلاد بكوا على عتبان الغرب من أجل الديمقراطية لا .

لا تظنوا أن الرؤساء ألأمريكيين والغربيين لا ينامون الليل من أجل الشعوب العربيه . وأنما هناك مصلحه لهم
(فلا ينتظر أحد من شجرة الصبار أن تثمر له تفاح)
أم هل ما يقوم به ألأسرأئليون بمجازر وقتل بحق الشعب الفلسطيني ليس أرهابا ؟؟؟
ويسمون ذلك دفاعا عن نفس . من أتى باسرائيل ومن أين جاءوا من شتات العالم ليبيدوا الشعب الفلسطيني وعندما وقف هذا الشعب في وجوههم أطلقوا عليه أسم أرهابي .. سبحان الله .. مجازر حصدت ألألاف من الفلسطينين بحيث لم يترك بيت الا وترك فيه شهيدا أو يتيما أو عاجزا ...فماذا ينتظرون منا نحن الفلسطينيون .......................... .

فالتهم الموجه للمسلمين والدين ألأسلامي التي ألصقها الغرب بهذا الدين ما هي ألا تهم قام بها أسلافهم غيره من أتباع
هذا الدين الحنيف الذي يفشل كل مؤامرات ألأستعباد وألاستبداد ، ولأن أتباع
هذا الدين هم وحدهم الذين يتصفون بصفات ألأنسانيه الحقيقية .


فهذه التهم ليس لها أساس من الصحه. ليس لأني مسلمه ولكن لنحكم عقولنا من الذي يهاجم ومن الذي يدوس ارض ألأخر وينهب خيراتها أليس هم الغرب الذين يدوسون أرضنا ويحرقون ألأخضر وليابس
.هل سمعتم أن أحد الجيوش ألأسلاميه حاصرت أحدى دول الغربية .أم سمعتم أن دولة أسلامية سيطرت أو أغلقت الحدود على أحدى الدول الغربية . من المؤكد أنكم لم تسمعوا بذلك .فاذن من ألأرهابي ..........
هم يدعون بنشر الحريه وحرية التعبير والتصرف مادام أنك لا تؤثر على ألأخرين سلبا .

لماذا الحكومة الفرنسية تمنع الحجاب في شوارعها وأماكنها العامه . أليس حقدا
على ألأسلام والمسلمين ، فهذا ما كان يطمع به الغرب في العصور القديمة أن
يكشفوا عورات المسلمين , وأن يجعلوا المرأءه سلعه يتبادلونها بحجة تحرير
المرأءه
أليس هذا أرهابا .

سوف يقول البعض أن العمليات ألأستشهاديه كان يقتل فيها أطفال ومدنيين ،وكأن الصواريخ التي كانت تنزل على ألأحياءالسكنيه في غزة أو العراق أو أفغانستان وغيرها من المناطق كانت تستثني ألأطفال ونساء .

وما زال الغرب يبرر القتل للصهيونيين فهم يدافعون عن أنفسهم . سوف أسئأل هلفرنسا قبلت ألأحتلال ألألماني وأنتشار ألمانيا على أراضيها .أم هل قبلت روسيا ألأحتلال ألألماني .
لم تقبل أي دولة ألأحتلال لأراضيها أما هم يدافعون عن أسرائيل حتى تبقى على أرض فلسطين ومن يقف في وجههم يسمونه أرهابيا.

فما هي المعايير التي يقاس بها الشخص أو البلد حتى يطلق عليها دولة أو شخص أرهابي .
يجب وضع قوانين دوليه محايد حتى تستطيع الحكم على ألأطراف ألارهابية وليس على شكل الخارجي لتلك البلاد أو شخص .

أما بنسبه لتطبيق الخارجي لدين الاسلامي هو الذي أدى بنا الى ما نحن عليه .فهذا الشئ صحيح ولكن ليس بالنظرة الغربيه وأنما بالنظرة ألأسلامية .نحن أتباع دين لا يسير على أهوأء الغرب تقاربنا فلنا ديننا ولهم دينهمولكنهم لا يتركوننا بحالنا فهم يحاربوننا عسكريا وسياسيا وثقافيا .

ولا ننكر الخطاْ الذي يرتكبه بعض
أتباع هذا الدين فلكثير من المسلمين ما هم مسلمين الا بلأوراق الثبوتيه
والوثائق.ولكن تصرفاتهم وأخلاقهم ليس لها علاقه بالاسلام بالاضافه الى بعض
الحركات الاسلاميه التي بالغت ببعض الشئ في تصرفاتها . مع أن سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)لم يكن متعصبا أو متشددا وأنما دعا الى تسامح وتعاون والتعاطف .وقال الله عزوجل {فاصفح الصفح الجميل)

وقال سبحانه وتعالى {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تتعاونوا على ألأثم والعدوان}
وهذا ما أثبتته الدولة ألأسلامية في
العصور السابقة ، حيث توسعت الى مناطق شاسعه وعاشت كثير من ألأمم تحت راية
ألأسلام دون ظل أو أستعباد .


ولا ينطبق علينا ألا قول الله عزوجل {أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم }
وحالنا سوف يبقى كما هو مالم نغير أنفسنا الى ألأيمان بالله تعالى وبدينه بطريقه الصحيحه .
فمثلا كيف كان يعيش العرب في العصور الجاهليه كان عيشهم بلا معنى أو طعم ولكن بعدما جاء ألأسلام وتغيرت النفوس كيف أصبح شأن العرب والمسلمين أليس كبيرا ويخافهم أكبر ألملوك على وجه ألأرض .
وها نحن نغير أنفسنا مرة أخرى ماذا حل بنا .

الدول الغربيه تتناكلنا بين
أقدامها وكأننا غير موجودين علما بأن المسلمين هم ثاني مله على وجه ألأرض
....علما بأن كنا المله ألأولى على وجه ألأرض ، لا حول ولا قوه الا بالله .


فلو نظرنا لحال الدول العربية لا يهمها شئ فالرئيس ما يهمه أن ينصب خيرات بلده ويسرق الملايين فلا نجد زعيم عربي يحلم بشعبه وكيف سوف يعالج الفقر في بلده وفي حين كان الخليفه لا ينام الليل حرصا على رعاياه .
بالاضافه الى أن كثير من المسلمين هذه ألأيام لا يكترثون بتطبيق التعاليم الدينيه والعقيدة الاسلامية في كل جوانب الحياه .

فما أخترعوه من علاقات اجتماعيه جديده ومن ثقافات في صفوف الشباب والشابات المسلمين أدى بنا الى الحضيض والتيه .
فأصبحت أخلاقيات الشباب والبنات
والرجال ونساء المسلمين لا يتصفون بصفات الاسلاميه التي تتسم بالعفه
والطهاره ألا من رحم ربي وهم قلائل هذه الايام .

فأن الشهدات المتعدده والمتنوعه أبادت كل الصفات الحسنه لدى الشخص المسلم . فأصبح المسلم لا يؤمن أخاه المسلم
فلا حول ولا قوه ألا بالله .فهذا التغير الذي أصاب المسلمين أدى بهم الى ماهم عليه فهم مستهدفون من كل جوانب والاطياف.

ومن يتصف بالزهد والتعفف يخجل من أظهار هذه الصفات لأنه سيجد من ينعته بالمتخلف أو غير أجتماعي .فسبحان الله
كما دعى المشركين رسول الله (صل الله عليه وسلم ) في بداية دعوة للأسلام .

فنحن المسلمون المسؤولون بالدرجه ألأولى عما أصبحنا عليه فهناك المتزمت أو تارك أو سطحي في الدين
وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ): (( خير ألأمور أوسطها ))
ولكن لا ننكر الحقد الغربي المتوارث على ألأمه الاسلامية لأن لدى الغرب قناعه بأن وحدة ألأيمان بالله هي أقوى التوحدات
فليس فهم لا يتوانوا عن جعل الخلفات وتقسيمات العربية قائمة الى ما لا نهاية .........

فالغرب أقنعوا أنفسهم وشعوبهم بأن ألأسلاميون هم مصاصوا دماء هذا العصر . وألأمر معاك س تماما
لا أدري لماذا هم موفقون في ذلك . ولكن أقول ذلك من غباء تلك الشعوب التي تصدق ذلك .

منذ متى والغرب يتدخل في شؤون العربيه . وهل هناك أي دولة عربية قامت بأحتلال دولة غربيه من أجل توسع والسيطرة
لم تقم منذ زمن رسول وحتى أخر الخلفاء العثمانيين من أجل القتل وتدمير ، بل كانت تقوم تلك المعارك من أجل تحرير العبوديات ونشر ألأمن وألأمان وسلام في الأرض التي خلقها الله عزوجل لجميع مخلوقاته .

هم يقولون أن ألأسلام أنتشر بالقتل والتدمير وهذا الكلام مرود على قائليه .....

وفي نهاية هذه المقالة أن الحديث عن ألأسلام لا ينتهي بهذه الكلمات القليه .فالاسلام وحلاوته
لا يمكن وصفهما ولكن يمكن التعايش مع حلاوة ألأسلام وروعته فطوبى لمن هو
مسلم ، فناك الكثير من الشهدات العلماء الغربيين غير مسلميين يشهدوا لمحمد
ودينه

بأنه في غاية روعه والحكمه والعدل ومنهم غاندي و والمفكر الفرنسي لامارتين و برناردشو و شبرك النمساوي و مايكل هارت وغيرهم . هذه شهدات علماء الغرب فهل تعتقدون أننا بحاجه لشهدات مصاصي دماء الغرب .

وأختم بقوله تعالى {لن
ترضى عنك اليهود ولا النصرى حتى تتبع ملتهم قل أن هدى الله هو الهدى ولئن
أتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا نصير }



تحياتي لكم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Narjes
Admin
Admin


انثى

العـــمر : 26

الموقع : هنا حياتك

العمل : طالبة

تاريخ الميلاد : 21/04/1990

عدد المساهمــات : 4038


مُساهمةموضوع: رد: حقيقة ألأسلام والارهاب   السبت مايو 07, 2011 9:17 pm

شكرااا لك وبااارك الله فيك على الموضووووع الروووعة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7ayatek.ahlamountada.com
عثمان
عضو ذهبي
عضو ذهبي


ذكر

العـــمر : 37

الموقع : http://www.tvquran.com/

تاريخ الميلاد : 09/09/1979

عدد المساهمــات : 1456

الوسام :


مُساهمةموضوع: رد: حقيقة ألأسلام والارهاب   السبت مايو 07, 2011 9:24 pm

موضوع أكثر من رائع بارك الله فيك ىبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tvquran.com/
*كزنوفا&الاحزان*
المشرفون
المشرفون


ذكر

العـــمر : 27

العمل : صاحب محاال تجارية حاليا

تاريخ الميلاد : 14/05/1989

عدد المساهمــات : 2139


مُساهمةموضوع: رد: حقيقة ألأسلام والارهاب   الإثنين مايو 09, 2011 6:09 pm

الف شكر بجد موضوع جميل جدا
الف شكر يسلمو ابراهيم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
$KiNg Of LoVe$
المشرفون
المشرفون


ذكر

العـــمر : 25

تاريخ الميلاد : 02/06/1991

عدد المساهمــات : 5174

الوسام : وسام المشرف العام


مُساهمةموضوع: رد: حقيقة ألأسلام والارهاب   الإثنين مايو 09, 2011 7:38 pm

اهلا وسهلا نورتو الموضوع
ويارب نشوف ابداعكم اكثر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقيقة ألأسلام والارهاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هنا حياتك :: المنتدى العام :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: